رسالة الوحدة (كتاب)

من ویکي‌وحدت، الموسوعة الافتراضية
مراجعة ١٠:٢٥، ٦ يونيو ٢٠٢٢ بواسطة Mohsenmadani (نقاش | مساهمات)

(فرق) → مراجعة أقدم | مراجعة معتمدة (فرق) | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
رسالة الوحدة
اسم الکتاب رسالة الوحدة
الإسم الکامل رسالة الوحدة

حوارات الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية الاستاذ محمد واعظ زاده خراساني

تنظيم محمّد سعيد معزّ الدين
اللغة الفارسية
الموضوع مجموعة من الحوارات التي أجريت مع الأمين العام السابق للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية
سنة الطبع 1373 ش / 1994 م
الناشر المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية
قطع وزيري
نوعية الغلاف شومیز
عدد الصفحات 307 صفحة
الکمّية 5000 نسخة
الطبعة الأولی
السعر 7000 ریال

يتضمن رسالة الوحدة مجموعة من الحوارات التي أجريت مع الأمين العام السابق للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية، الأستاذ الشيخ محمد واعظ زاده خراساني.

الموضوع

يتضمن هذا الكتاب مجموعة من الحوارات التي أجريت مع الأمين العام السابق للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية، الأستاذ الشيخ محمد واعظ زاده خراساني، حول الوحدة الإسلامية والتقريب بين المذاهب الإسلامية، والمجمع المذكور وأهدافه ونشاطاته مع الصحافة والمجلات، نظير: الحوزة وكيهان العربي وتهران تايمز والميسرة (السودانية) والعالم والتقريب وقدس، ومع البرامج الخارجية لإذاعة الجمهورية الإسلامية الإيرانية، والدكتور كليم صديقي (رئيس مؤسسة لندن الإسلامية وعضو المجلس الأعلى لمجمع التقريب) باللغات الفارسية والعربية والإنجليزية. وقد دارت هذه الحوارات حول الوحدة الإسلامية والتقريب بين المذاهب الإسلامية والفرق بينهما وماضيهما التاريخي، ولمحة تاريخية عن مركز التقريب بين المذاهب الإسلامية في القاهرة ومؤسسيه والعاملين فيه، وحدود الاختلاف والمشتركات والقواسم بين المذاهب الإسلامية، وآراء قادة الوحدة الإسلامية وأتباعها في القرن الأخير، نظير: الإمام الخميني(ره) وسماحة قائد الثورة الإسلامية.
وكذلك حول السياسات المهيمنة على الدول الإسلامية، وحرب الأعوام الثمانية العراقية على الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وحرب الخليج الفارسي، وموقف المجمع حيال سلمان رشدي وكتاب الآيات الشيطانية المشين، والتي هي من جملة المحاور الأخرى لهذا الحوار. هذا وقد أجريت بعض هذه الحوارات باللغة العربية والإنجليزية، حيث تم ترجمتها وتنقيحها من قبل السيد جلال مير آقائي.